الاثنين، 29 أغسطس، 2011

كيف تدّعي؟؟؟


جميعنا شركاء فيما يحدث لمايكل .. إنه إمتحان لمبادئنا وإمتحان للدولة التي نطالب بها جميعا ... هل أنت متضامن مع الإنسان أيا كان لونه أو جنسه أو ميوله أم لا ؟


إذا نجحوا في أن يجعلوك تتخلي عن مايكل لأنه مؤيد لإسرائيل فغدا سيقنعنوك بأن تتخلي عن كل نظريات أينشتاين لأنه ولد يهوديا ، ويجبرونك أن ترفض التخديرقبل إجراء العمليات لأن مخترعه ملحد ، وأن لا تركب الطائرات إطلاقا لأن الأخوان رايت كانا ملحدين ، ولتترك الفيس بوك في الحال لأن مارك زوكربيرج ملحد .

كيف تدّعي أنك تطالب بالعدالة الإجتماعية وأنت صامت عن بقاء مايكل في سجن حربي ، في حين تم الإفراج عن كثير من المعتقلين وتخفيف أحكام البعض منهم وخروج البعض الاخر بكفالة ؟

كيف تدّعي الأحزاب السياسية الجديدة أنها ليبرالية وديموقراطية في حين صمتت عن محاكمة مايكل عسكريا بسبب مقال كتبه بينما مبارك يحاكم – بدلع – مدنيا بعدما أفسد وسرق وقتل وباع وأجر وتاجر ؟

كيف تدّعي أنك تطالب بدولة يُراعي فيها حقوق الأقليات بينما تقف متشفيا في مايكل لأنه ملحد ؟؟ ألا يعتبر الملحدين أقليات في مصر ؟

كيف تدّعي أنك تدافع وتطالب بحرية الرأي في حين أنك تري أن مايكل يستحق ما يحدث له بسبب أنه عبّر عن رأيه في قضية ما ؟

كيف تدّعي أنك تطالب بالدولة المدنية وأنت صامت علي محاكمة مدني عسكريا وتدرك قيمة تضامنك ولكنك تكتفي بالمراقبة من بعيد ؟

كيف تدّعي تمسكك بمبادئ مثل الحرية والعدالة وحقوق الإنسان في حين أنه من المحتمل ان تكون قد تراجعت عن موقفك قليلا حينما علمت أن مايكل ملحد ؟

كيف تدعي أن ما يحدث لمايكل هو العدل لأنه إنتقد المجلس العسكري والجيش ويجب أن يحاكم عسكريا؟  ... دعني أقول معك أن مايكل اخطأ ولكن القوات المسلحة نفسها أكدت أن الأحكام العسكرية يخضع لها فقط من قاموا بجرائم الإغتصاب و القائمين بأعمال الشغب والبلطجة المصحوبة بإستخدام السلاح ( بيان68) ... ومايكل لم يقم بأي من تلك الجرائم ... فكيف تدّعي أن ما يحدث له الان هو العدل ؟


كيف تدّعي أنك متدين وأنت راض عن محاكمة مايكل نبيل عسكريا لمجرد أنه ملحد ؟ هل أصبح الان القضاء العسكري هو المختص بالأحكام الإلهية علي البشر ؟؟ أو هل أصبح هو القضاء العادل الان في حالة مايكل فقط ؟ أو هل أصبحنا نحن كبشر حكاما وديانون بعضنا لبعض لمجرد إختلاف الاخر عنا ؟ من أعطانا الحق لندين أحدنا الخر لمجرد أنه لا يؤمن بما أؤمن ؟؟؟ عذرا... الله لم يعط سلطته في المحاسبة علي الأمور الدينية أو الإيمان به لأي بشري كان ... هل أصبح إنتماء الشخص الديني مبررا لظلمه ؟ أي من العقائد الدينية يدعو لهذا ؟؟ هل علمك دينك ( أيا كان ) أن تسعد برؤية إنسان يحاكم بالظلم لمجرد أنه لا يؤمن بوجود الله ؟  
بالله عليكم ألم يكن من قتل ومن سرق ومن نهب يدين بالمسيحية أو الإسلام أو اليهودية ويؤمن بالله ؟؟؟

بأي حق تكرهه وتتغاضي عن الظلم الواقع عليه ؟ لمجرد أنه لا يؤمن بالله ؟
دعني أخبرك شيئا ... الله غير سعيد بذلك ... الله لم يخلق الإنسان لكي يفنيه أو يلقي به في جهنم ... الله يحب الإنسان وعندما يختار الإنسان بإرادته أن يبتعد عن الله فإن الله يعطيه حريته ولكنه يحزن عليه لأنه صنعة يديه ، وخلقه لأنه يحبه ولا يرضيه أن يهلك هذا الإنسان ويذهب للجحيم.
فبأي حق تكرهه أنت وتفرح بالظلم الواقع عليه ؟

إن سكوتك عن الظلم الواقع علي مايكل يجعلك مشاركا في الجريمة لأن كما تعلم الساكت عن الحق شيطان أخرس وأن ما يعطي الظالم قوته هو سلبيتك وصمتك أمام ظلمه.

جميعنا شركاء فيما يحدث لمايكل .. إنه إمتحان لمبادئنا وإمتحان للدولة التي نطالب بها جميعا ... هل أنت متضامن مع الإنسان أيا كان لونه أو جنسه أو ميوله أم لا ؟

أنا عن نفسي لا أطالب ببراءة مايكل ولكني أطالب بأن تتم محاكمته محاكمة عادلة أمام قاضيه الطبيعي وذلك ما تنص عليه الأحكام والقوانين الدولية... فحتي مبارك والعادلي أتيح لهم تأمين وهيئة دفاع ورعاية صحية !

مايكل مضرب عن الطعام منذ خمسة أيام و سيبدأ اليوم إضرابه عن الماء أيضا إحتجاجا علي الظلم الذي وقع عليه وعدم مساواته بباقي المعتقلين ، وسوف يلقي حتفه طبقا للقوانين البيولوجية ، وحسابه عن إنتماءه الديني هو أمر يختص به الله وحده أما مشاركتك في السكوت عن ظلمه بسبب قضية دنيوية فهذه خطيئة ترتكبها وسيحاسبك عنها الله
لا تحدثني عن صعوبة الأمر فقد أسقطنا مبارك من علي عرشه بالإرادة الشعبية ، وأنزلنا علم السفارة الإسرائيلية بالإرادة الشعبية ، وأعطينا العالم درسا في الثورة بالإرادة الشعبية .. إن الأمر لا يتطلب إلا إقتناعك بأهمية دورك ... وتقوم به.

من الجيد أن قضية مايكل طفت علي السطح في مستهل حربنا لإرساء دعائم الدولة التي نحلم بها جميعا ... إنها إمتحان لمبادئنا وأقوالنا وشعاراتنا ... فإما أن نهب لتحقيقها ونثبت مرة أخري أننا نستحق دولة عادلة تكفل الديموقراطية وحرية الرأي والعدالة لكل مواطنيها أو ندرك من الان أننا لا نزال بحاجة لمحاسبة أنفسنا وإمتحان مبادئنا ونوايانا قبل أن نطالب بها ...

هناك 7 تعليقات:

  1. اوافقك الرأي واوافقك دعم مايكل لمجرد انه انسان في محنة لم يكن ليقع فيها لو لم تحدث ثورة فلا يعقل ان تثور مصر ضد الظلم و تكون هي اول من يظلم

    كل الوجوه الطالة علينا من الشاشات والصحف و كل الابواق لا تسعي الا لمصلحتها فقط وقد وضح ذلك بشكل متكرر في عدة احداث تطلبت مشاركتهم و دعمهم ولكنهم ضنوا علي اهلهم و بلدهم بالغالي والرخيص ولم يجرؤ احدهم علي الاعتراض مجرد اعتراض لفظي عما يتعرض له انسان باعداد كبيرة داخل السجن الحربي

    وان يكن ما يتم تداوله من معلومات مبالغ فيه !! لما لا تذهب لجنة للتحقق؟ لما لا تذهب اللجنة المصونة التي زارت طرة عدة مرات ؟؟

    نجحت امريكا في تمرير سياسة الكيل بعدة مكاييل .. لم يعد الانسان يقف دفاعا عن انسان - روح مثله - الا لغرض ما في نفسه.. نجحت امريكا وسياسة العالم الخارجي علي فصل ارتباطنا التاريخي و تفتيت ارتباطنا بعدة طرق و تعزيز هذا التفتت.

    بات العربي لا يرحمه الا خالقه وهو لا يغفل ولا ينام

    نزع منا الرفق و الله ارحم بعباده ممن خلق


    ولا يسعنا الا الاعلان في كل موقف وكل مجلس " لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين "

    ربنا يفك اسر كل اسير في هذا السجن الحربي و يحاسب كل امرء بجرمه بعدل

    ردحذف
  2. رائع يا لارى ، كلامك مرتب والفكرة واضحة جدا .. هل نحن نقبل حرية الرأى والتعبير عندما نتفق فقط معها .. ام نحن فقط نقبل المبدأ ..
    مشكلتنا فى مصر ستظل اننا نفكر اولا فى الشخص قبل المبدأ .. وهذه هى المشكلة ، فالمجتمع لم يتعلم المساواة والعدالة، وتربى على ان هذا سيد وهذا عبد ، هذا يستحق و هذا لا يستحق ، هذا مؤمن و هذا كافر ...
    مايكل نبيل هو احد اهم مطالب الثورة ..
    التطبيق الاعمى للعدالة والمساواة
    @andrewashraf

    ردحذف
  3. بسيط ورائع,,,,من له أذنان للسمع فليسمع.
    @MinaDaPharaoh

    ردحذف
  4. الان اصبحت الخيانه حرية راى اصبحت مهاجمة الاديان حرية تعبير .
    ان مايكل نبيل يستحق اكثر مما هو فيه ز هو لم يخن البلد فقط ولكنه خان شهداء اكتوبر وشهداء الحدود مع اسرائيل

    ردحذف
  5. @اسلام
    ردك يعكس اخلاقك و تعاليم دينك. تعتبر عدم الايمان بخرافات دينك هجوم على دينك الضعيف الذى لا يقوى على الصمود فقط لعدم ايمان شخص واحد به. انت جاهل و لا تعلم شيئا عن قضية مصر مع اسرائيل و كيف تلعب بكم انظمتكم السياسية كالعرائس بسبب جهلكم و عدم اطلاعكم على اى شىء مختلف عما يرضى تحيزكم. من الفكاهى ان كتابكم المقدس يبدأ بآيه اقرأ و انتم اكثر الناس عالميا التى لا تقرأ و لا تفهم و لا تعى و تقدسون السفاحين و الجلادين. نحن نريد ان نعيش بحرية فإن اخترتم انتم العبودية عيشوها لوحدكم لا تجبرونا على الاستعباد معكم.
    كلمة اخيرة: غالبية من ساهموا فى جعل الثورة واقع هم عقلانيين لا يمثل لهم الدين اهمية كبيرة فى حياتهم او لادينيين مثل مايكل. حقا الاسلاميين ناكرين جميل طول عمرهم

    ردحذف
  6. متضامن مع مايكل نبيل ...وبشكرك جدا على الكلام الجامد ده

    ردحذف
  7. مع مايكل FOR EVER

    ردحذف