الجمعة، 13 سبتمبر، 2013

أسطورة الخمس دقايق .... :/

عارف الخمس دقايق اللي بتتمني تنامهم زيادة أول ما المنبه يرن ؟

الخمس دقايق المغريين جدا دول اللي بتحس أنك هتلاقي فيهم راحة الدنيا كلها لو نمتهم ؟

الخمس دقايق اللي بيحسسوك أنك لو منمتهمش حياتك هتبقي ناقصة حاجة !

الخمس دقايق الصغيرين اللي مش هيخسروا ، الخمس دقايق الكتار اللي هيكفوك ويشبعوك نوم ، الخمس دقايق اللي مش هيفرقوا كتير لو أتأخرتهم ، الخمس دقايق اللي هيفرقوا معاك لو نمتهم !

عارف الخمس دقايق اللي السرير بيبقي فيهم أحلي مكان علي الأرض ... أحلي حتي من سرير متعلق بين نخلتين علي جزيرة في الكاريبي ؟

الخمس دقايق اللي أنت بتبقي فيهم مقتنع أنك هتحلم فيهم حلم جميل أكيد هيفتح نفسك علي باقي اليوم !

عارف الخمس دقايق اللي بيحسسوك أن مش لازم تقوم و بيخلوا عقلك الباطن يطلعلك ب مية سؤال وجودي عن أسباب وجودك في الحياة و متعة الموت والراحة ، و ليه أنت بتشتغل الشغل ده و أيه اللي يخليك ترتبط بدايرة الحياة الطبيعية بتاعة البني أدمين ، و ليه أنت مش من حقك تقفل موبايلك وتنام و في داهية العالم والناس ياكش يولعوا ! ... وأسئلة تانية كتير تبروزلك منطقية نومك الخمس دقايق دول !

عارف الخمس دقايق اللي بتحس فيهم أن كل حاجة غير السرير وحشة وصعبة وأن الأرض ساقعة و أكيد الشبشب بعيد و الحمام في القطب الشمالي و الطرق زحمة و اللبس مش مكوي و بطنك أكيد هتوجعك و فقرات ضهرك قافشة في بعضها زي سلسلة عربيات لبست في بعضها علي الدائري عشان عربية فرملت عشان في واحد غبي كان بيعدي الدائري عند كارفور !

الخمس دقايق اللي لو نمتهم فعلا ضغطك هيعلي من القلق من التأخير لما تصحي ، و هيخلوك تجري في الشارع ، و تاخد أي لبس في وشك ، و تعمل مية تليفون للناس عشان عربية الشغل تستناك ، و تعمل فيهم كام حوار عن الطريق الزحمة والمترو اللي وقع في سكته قطة نادرة فا وقفوا خط السير عشان ينقذوها ، الخمس دقايق اللي هيكدروك طول اليوم ، الخمس دقايق اللي أكيد هيجروا في سكتهم خمس دقايق تانيين لأن الأولانيين قضيتهم تفكير و منمتهمش ، الخمس دقايق اللي لو نمتهم مش هتبقي مبسوط لأن هتبقي قلقان لا متقومش تاني و يطير اليوم كله ، الخمس دقايق اللي هتضحي قصادهم بكباية النسكافيه العزيزة بتاعة الصبح !

عارف الخمس دقايق دول ؟ 
:/

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق