الخميس، 14 فبراير 2013

ملح الأرض ...



ملح الأرض ...

اللي سخروا مواهبهم في تجميع وتوثيق شهادات وفيديوهات ، في الرسم علي الحيطان ، في الغنا بصوت عالي في وش المستبد ...  


-       اللي بيجروا من محكمة لقسم لمشرحة ، يسجلوا بيانات ، يشيلوا نعوش ناس ميعرفوهمش ، يواسوا أهالي ضحايا ...
-       اللي تليفوناتهم 24 ساعة بترن ، بيتلقوا أصوات مذعورة تبلغ عن أختفاء أو أختطاف أو قتل أو ذبح ...
-       اللي بيسمعوا كلمة ألحقونا أكتر ما بيسمعوا كلمة صباح الخير ...
-       اللي بيجيبلهم تليفونات ورسائل تهديد عشان اللي بيعملوه ...
-       اللي كل يوم بيدبوا خناقة مع أهاليهم وأصحابهم اللي مش مقتنعين بقضيتهم وجهادهم ...
-       اللي سايبين وجبات البيوت الدافية ومقضيينها كشري وفول في الشارع وسط شغلهم الحقوقي ...
-       اللي دموعهم نشفت من كتر ما بكوا علي حال غيرهم ...
-       اللي بيصرفوا فلوسهم وتحويشة عمرهم علي أعاشة المعتقلين وبطاطين تدفي المحبوسين في البرد ...
-       اللي بدل ما يسمعوا أغاني رومانسية بيسمعوا أغاني ثورية تلهب حماستهم وتزيدهم تشبث بالقضية ...
-       اللي ساب منهم جاكتته أو قميصه أو كوفيته في مرة يدفي بيه طفل أو يضمد بيه جرح مصاب ...
-       اللي قاتلهم الشعور بالذنب لو خرجوا خروجة حلوة وتفضل تطارد أذهانهم صور المعتقلين والمصابين وأهاليهم ...
-       اللي قاتلهم الشعور بالعجز رغم كل اللي بيعملوه ...
-       اللي مش طالبين شكر لكن بيفرق معاهم نظرة تقدير ...
-       اللي مضيعين مستقبلهم المهني قصاد عمل تطوعي ...
-       اللي بيتحرق دمهم من المدعين طالبي الشهرة علي قفا شغلهم ومجهودهم ...
-       اللي أتغيرت أحلامهم وداسوها عشان يلبوا أحتياجات ناس ميعرفوهمش ...
-       اللي واقفين في الصف الأمامي يتحملوا الضرب ، وواقفين في الصفوف الخلفية يتلقوا المصابين ...
-       اللي بيتبرعوا بدمهم وفلوسهم ويقسموا أكلهم ...
-       اللي بيتضامنوا من قبل ما يعرفوا السبب ولا الدين ولا اللون ولا الجنس ...
-       اللي بالنسبالهم الضحايا مش أرقام ...
-       اللي بيقفوا في الشمس مستنيين كشف بأسامي المعتقلين ، اللي سهرانين الليل بطوله في البرد مفنجلين عينيهم مراقبين القسم لا يترحل المساجين بدون علمهم ...
-       اللي ضحوا بعلاقة عاطفية الشريك فيها مقبلش يعيش مع حد "زيهم" ...
-       اللي بيدفعوا فاتورة الثورة ...
-       اللي سخروا مواهبهم في تجميع وتوثيق شهادات وفيديوهات ، في الرسم علي الحيطان ، في الغنا بصوت عالي في وش المستبد ...
-       اللي بيجروا يغطوا المسحول ...
-       اللي بيبكوا علي القبور ...
-       اللي بيجروا ورا عربية الترحيلات يهتفوا "مش ناسيينكم" ...
-       المتكفرين ، المتشوهين ، المجهولين ، المنسيين ، اللي بيتلاموا لأنهم الحيطة المايلة ...

أنتم ملح الأرض ...


هناك 12 تعليقًا:

  1. رائع
    وهى دى طبييعتنا بنجيب من الاخر عشان كده الى ثورى فى نظرنا الى بيطلع فى الاعلام والشهيد والمصاب لحد ما يطلع وياخد المعاش شعب غريب . على فكره مرسى واعوانه مستمرين عشان احنا تستحقهم زى ما قال رسولنا الكريم (اعمالكم حكامكم فى الارض )

    ردحذف
  2. صح ..ممكن يكونوا مش واضحين لكن لاغنى عنهم ...وبيهم بتتظبط الحياة ... وموجودين فى كل حته ...وبيدوبوا عشان غيرهم يكون له طعم ومقبول ."بجد دول ملح أبيض أصلى "

    ردحذف
  3. شكراً يا لاري.. لأنك كلامك دايماً بيرفعني وبيديني امل.. شكراً لأن ربنا اداك موهبة انك تشدد الناس المحبطة وتديهم امل.. شكراً بجد لأن البوست دي فرقت معايا جداً ورفعت مني جداً.. انتم ملح الأرض

    ردحذف
  4. Gamila..keep it up!! Way to go :)

    ردحذف
  5. :') جميلة يا لاري

    ردحذف
  6. انتم احلى ما فى الدنيا وانتم الى بتدونا امل فى بكرة والكلمات مهما اتقالت لشكر والتحية لن توفيكم حقكم ابدا

    ردحذف
  7. كل كلمة ليها معنى بالنسبة لي.. ميرسي يا لاري :)

    ردحذف
  8. حقيقية و صادقة أعجبتنى فعلا

    ردحذف
  9. وأنا بقرأ كلامك مجاش في بالي غير رشا عزب ... طبعا في غيرها كتير بس انا معرفهمش ... بس الست دي المفروض يتعمل لها تمثال على الشغل اللي بتعمله

    ردحذف
  10. روعة ممتاز جميييل جدا :)

    ردحذف