الاثنين، 2 مايو، 2011

إيه اللي مخلي المسيحيين خايفين ؟

(طبعا مش هقول الحاجات اللي هي زي المتنصرين والوظائف العامة والمراكز في الجيش والحاجات اللي شبعت كلام )


مبدأيا أنا عايز أقول إن المسيحيين مدعويين إنهم ميخافوش بسبب كم الايات والوعود اللي إدهالهم المسيح زي مثلا (لا تخف لأني معك لا تتلفت لأني إلهك ) و ( من يمسكم يمس حدقة عينه ) و (لا أهملك ولا اتركك تشدد وتشجع ) .
وكمان المسيح قال إن ( في العالم سيكون لكم ضيق ولكن ثقوا أنا قد غلبت العالم ) يوحنا 16 : 33
وكمان هنأ المضطهدين لما قال ( طوبي لكم إذا عيروكم وطردوكم وقالوا عليكم كل كلمة شريرة من أجل إسمي كاذبين ) متي 5:11

الفكرة إن المسيحيين زيهم زي أي مواطن خايف علي ممارسة حقوقه الإجتماعية والسياسية والدينية ، ومش معني إن المسيح حذرنا وقالنا إن هنتعرض لإضطهاد يبقي نستسلم للإضطهاد .... وزي ما ناس كتير بتتريق علي أي حد مسيحي يشتكي فا يقولوله : حول الخد الاخر .. ولا هتخالف تعاليم المسيح ؟

الفكرة يا سادة إن عايز أحط قدامكم حاجتين : أولا المسيحي مش مستني إعتراف أي حد بأنه كافر أو غير كافر -ودي حبيت بس أقولها لأن دعوات التكفير ذادت قوي اليومين دول- لأنه زيه زي أي بني ادم علي الأرض وزي المسلم برضه علاقته بربه علاقة شخصية لا تحتاج لأعتراف أحد أو إنكارها ، ولو مات في سبيل معتقده -برضاه- هيبقي شهيد ... ثانيا عايز أحط قدامكم بعض الصور وشوفو المسيحيين إيه التصرفات اللي بتغيظهم ، وإيه اللي بيخوفهم من الفترة اللي جاية عشان تبقو بس محطوطين في الصورة (طبعا مش هقول الحاجات اللي هي زي المتنصرين والوظائف العامة والمراكز في الجيش والحاجات اللي شبعت كلام ) ... وطبعا الأمثلة اللي هقوقها دي مش هي طبعا اللي موجودة في فيس بوك وتويتر لكن هنقلهالكم علي حسب ما بتحصل ...

-        في لغط ودوشة وإعتراض بيحصل كل ما يتكلموا علي عدد المسيحيين في مصر ... يعني لما يقولك المسيحيين عددهم 15 مليون ... تلاقي ميت جهة وجهة وحد طلع قالك نعم ؟ هما فين دول ؟ مين دول ؟ كام دول ؟ نسيو نفسهم ولا إيه ؟ هأأووو ... وحاجات كتير من دي ... طيب يا أخي إنشالله يطلع عددهم كام ... إنت إيه اللي مضايقك ؟ وهنا حاول تبص للموضوع كواحد مسيحي ... في إتجاه عام بيفرض عليك إنك أقلية ومش عايز يعترف بيك ومش عايز يكونلك وجود أو عدد ... والمصيبة إن طب هو إنت شفت للعدد ده تأثير سلبي عليك ؟ حد ضايقك ؟

-        كتير تسمع جمل زي : هو مسيحي بس كويس ، بيقولك مرة واحد لامؤاخذة مسيحي ، الواد المسيحي ، البت المسيحية ... وكأن الشخص المسيحي ده نكرة أو معروف عنه إنه وحش و الناس الكويسة منهم هما مجرد إستثناءات .

-        عارفين في كام كنيسة أخدت تصريح بناء أثناء عهد مبارك؟ (اللي كان بيطلق عليه إن ده عصر مدني وديموقراطي وكان بيحب المسيحيين وكل شوية رايح زيارة للبابا ) ... أنا مش هقولكم ... بس إنتو حاولو تعرفو ... بصوا ... في رخامة في كل كنيسة كدة بتبقي يا إما برة علي الباب أو جوة في مكان واضح بيبقي مكتوب فيها تاريخ الإنشاء ... وأنا أعلن عن جائزة قيمة للي يجيبلي أكبر عدد من الكنائس بعد سنة 80 خدت تصريح بناء.

-        لما تيجي تتكلم مع واحد ويقولك إسمك إيه ؟ فا تقوله فلان ... يقولك فلان إيه ؟ تقوله فلان الفلاني ... يقولك ... يعني مسيحي !! ويبدأ يكمل كلامه من منطلق جديد ... هو ليه بيبحث عن دينك ولما يلاقيك مسيحي بيبدأ يروح بكلامه في حتة تانية ؟

-        لما تلاقي السلفيين من يومين (حاوطو) الكاتدرائية وصلوا حواليها .... ياخي بزمتك ... مش ده يبقي إسمه إستفزاز و تكشير عن الأنياب ؟ ده غير اللي بيحصل في الصعيد ومحدش دريان بيه .

-        لما تلاقي الصبح يوم الجمعة خطبة بيقول فيها الشيخ في الجامع : اللهم يتم أبائهم وشتت جمعهم ورمل نسائهم ... هو بيدعي علي مين ؟ أكيد مش عالمسلمين ... طيب يبقي بيدعي علي مين ؟ الأمريكان واليهود ... طب مش الأمريكان دول اللي هما مسيحيين ؟ طيب ... في معتقد مترسخ داخل ناس كتير مصريين - ومنهم مسيحيين برضو - إن أمريكا هي حامية حمي المسيحيين في العالم ومصر، وهي اللي واقفة شوكة في حلق كل مسلم ... طبعا إحنا عارفين إن أمريكا أول واحدة ممكن تولع في مسيحيين العالم عشان جركن بترول ، لكن حلني بقي عبال ما تفهم ده للغالبية البسيطة ... فـ تخيلوا بقي كم الكراهية اللي بتتزرع جوة الناس ناحية المسيحيين ... وطبعا مش كل خطب الجوامع كدة ... أنا مرة سمعت خطبة في الجامع ... اه ما انا بسمع خطب جوامع كتير لما بصحي ساعات بدري يوم الجمعة ... بتتكلم عن عمرو بن العاص لما بني مسجد مكان بيت واحد من أهل الزمة فنهاه عمر بن الخطاب عن كدة وأمره برد الفلوس وحرم إن الموضوع ده يحصل تاني ... فرحت أنا ساعتها ورحت كاتبها علي الستيتس بتاعتي في الفيس بوك ... لكن بصراحة مبشوفش ده بيحصل وبيتطبق كتير .

أنا مش عايز حد يتعاطف مع المسيحيين ، ومش عايز حد ياخد المقال ده علي إنه إستعطاف ودموع وشكوي ... ومش عايز أقول إن المسيحيين ملايكة ومبيغلطوش بل بالعكس في منهم ناس هم عار علي البشرية قبل المسيحية ، وتصرفاتهم في منتهي الإستفزاز زيهم زي أي حد تاني بيتصرف بشكل منافي لتعاليم الأديان والأخلاق و الإنسانية حتي ، ومش عايز حد يقولي بس مش كلنا كدة لأني عارف إن مش كل المسلمين كدة ... لكن كنت بس عايز أوصلكم صورة يمكن تكونو إنتو مش شايفينها ... وكل ده كان بيحصل في عهد مبارك اللي كان بيتقال عليه إنه محجم نشاط الجماعات الإسلامية والمتطرفين ... فما بالكم بقي اللي ممكن يحصل الفترة اللي جاية وده اللي مخلي المسيحيين خايفين ... مع إنهم المفروض ميكونوش خايفين .

هناك 3 تعليقات:

  1. كلام تمام

    بس أنا شابف ان الحكومة كانت بتصعّب إجرائات إنشاء الكنائس الجديدة بسبب خوفها من رد فعل النوعيات اللي انت بتتكلم عليها في البوست مش بسبب انها بتتلكك وخلاص.. والدليل ان المناطق اللي كثافتها السكانية لسة ضعيفة زي الرحاب والشروق فيهم مثلا كنيستين جداد اتبنوا أو قيد الإنشاء ومحدش اعترض عليهم أو جاب سيرتهم... (إبسط يا عم كنيستين بحالهم اهم :D، لأ وبينهم 15 كيلو في الصحراء بس).. وانا مش بدافع عن الحكومة هو طبعا كان غلط انهم يعملوا كده لكن قصدي انهم إداريا مكانوش متحيزين وإنما زفت الطين اللي اسمه أمن الدولة ده كان بيفضّل انه يعمل احتقان متراكم عن انه يواجهه ويحله..

    ردحذف
  2. احب اقولك ان المجتمع كله خايف احسن حقه يضيع و يروح المسيحي خايف يضطهد من السلفين حيكفروه و يتبهدل و يمنع من ممارسة الشعائر الدينية بتاعته و السلفي كمان خايف احسن يتقال عليه ارهابي و متشدد و يضطهد بصورة اخري علي فكرة انا شوفت ناس فعلا بتردد نفس الكلام ان اي حد مربي دقنه ماياخدش منصب و عمره مايششتغل اي شغلانة و حاجات كتير اوي من كده
    المجتمع كله خايف عشان كده في عصبية في رد الفعل
    ربنا يجنبنا الخوف ده وينزل علينا في مصر سكينة وامن و اامان يا رب

    ردحذف