الأحد، 6 فبراير، 2011

لماذا أنا ضد اللي بالي بالك

اللي بالي بالك يعتقد أنني مازلت غبيا .


ملحوظة هامة : اللي بالي بالك ده شخص أو مجموعة خيالية غير موجودة علي أرض الواقع )

اللي بالي بالك هو اللي بالي بالك الوحيد الذي إستعد لوباء انفلوانزا الخنازير بإعدام الخنازير واغلاق 70 مستشفي حميات وإقامة المقابر الجماعية .

اللي بالي بالك متفاجئ دائما .

اللي بالي بالك دائما يتحرك بعد الأزمة .

اللي بالي بالك يعمل من أجل المواطن البسيط ويتهم المواطن البسيط بالتقصير ويبحث عن المواطن البسيط ويصدر المواطن البسيط ولا يستورد المواطن البسيط .

اللي بالي بالك يعمل من أجل السياحة.

اللي بالي بالك باع ويبيع ويدرس كيفية بيع كل شئ .

اللي بالي بالك يغير أسماء رموزه ويظل علي نفس الدرب .

اللي بالي بالك يعتقد أنني مازلت غبيا .

اللي بالي بالك طريقته عبارة عن إفتاءات دينية توجه العباد حسب مزاج اللي بالي بالك لتشغل الناس عنه وعن فساده ، وأرصاد جوية تعمل فقط لأجتذاب السياح ، وجهاز أمني لا يخطئ ولا يعترف بخطأه ويرهب العباد ولا يحارب الإرهاب ، وإقتصاد مرهون برجال أعمال .

أعوان اللي بالي بالك حاربوا الانفلونزا بالقضاء علي حاملها ، والفتنة الطائفية بالأجازات الرسمية ، والمتضررين بالبطانية ، والمعترضين بالبلطجية ، والإخفاقات بالأغاني الوطنية .

أعوان اللي بالي بالك يصدروا الغاز لأسرائيل ويستوردوه في الشهر التالي من العراق .

اللي بالي بالك يحفروا مجرات للسيول ثم تبني عليها مراكز الشباب والمساكن والمدارس . وتبكي من الخسائر حين تجتاحها السيول .

اللي بالي بالك لا يستطيع ان يستغني عن المختل عقليا.

 لاري نبيل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق