الثلاثاء، 22 فبراير، 2011

تحية للحزب الوطني والحكومة السابقة

الله لا يرجعهم ولا يورينا وشهم تاني


تحية للحزب الوطني والحكومة السابقة الله لا يرجعهم ولا يورينا وشهم تاني
التحية بخصوص تطور أساليبكم القذرة لتخويف الشعب وتفريقه وخلخلة صفوفه وتفريق جمعه

فالشهادة لكم سرعة تطوركم وتواكبكم مع الحدث وأخذ منه سبل الهجوم علي الشعب الطيب

إني لا أحسدكم علي عقليتكم الشيطانية الجبارة التي هدتكم لتطوير وسائل الفتنة بين الشعب لأنها سريعا ما تنكشف وإني هنا لأقول لكم علي حيلكم التي كشفها الشعب بذكاءه الفطري وبهداية الله له

أولا : ( الماس الكهربائي ، الموساد ، سمك القارش ، المختل عقليا ، القلة المندسة ، الأصابع الخارجية ، الإخوان المسلمين ، )

ثانيا : ( الأجندات الأجنبية ، كنتاكي ، الخمسين يورو أو جنيه أو دولار بغض النظر عن الفئة البنكية ، حالات السرقة والتحرش في المظاهرات ، الأجانب والمندسين )

ثالثا : ( حملة تخوين واسعة لكل رموز الثورة ، فيديوهات مجهولة المصدر عن متنكرين في ملابس الجيش يقومون بأعمال شغب - الغرض منها قلب الشعب علي الجيش - ، مقالات دراماتيكية مجهولة المصدر تتحدث عن تورط مسئولين سابقين وحاليين في الفساد والتامر بهدف زعزعة الثقة لدي الشعب والوصول بهم لحالة اليأس من التغيير و الإحباط التام ، نشر الشائعات والتشكيك في الوعود ، إستخدام مجهولين لضرب وحرق أهداف قبطية لزرع الفتنة بدري بدري ، إستطلاعات رأي و إستفتاءات و أسئلة ومقترحات للتعديل الدستوري تبدوا كمطالب نزيهة و هدفها الأصلي زرع الفتنة بين الشعب )

حقيقة خيالكم واسع ... لكن الشعب ليس غبيا
كفوا عن لهوكم فإننا نريد مصر جديدة ... لماذا لا تتوبوا لله وتعتذروا للشعب وتعودوا مخلصين إلي رحاب الوطن ؟
لماذا لا تدركوا أن دولة الظلم ضربت ضربة قاصمة وعلي حافة الإنهيار ... وستنهار

لماذا لا تحكموا عقولكم ولو لمرة واحدة من أجل أنفسكم ومن أجل الوطن وليس من أجل جهات وأشخاص غرضها الأصلي التدمير وإلحاق البلاء بالبلاد

توبوا فالله يقبل التوبة ... لعله يخفف عنكم عذابكم

وإن لم تتوبوا وأتيتم الشعب بفتن و حيل أخري ... فاعلموا أن الشعب تغير وسوف يكشفها ولن ينخدع بها مرة أخري  ... فنحن من دهن الهوا دوكو

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق